عراقيون من أجل اليمن …

0

 

تعبيراً عن تضامنهم مع قضية اليمن وانتصاراً منهم لمظلومية الشعب اليمني الذي يتعرض لعدوان سعوصهيوأمريكي وحصار جائر، وفي إطار استمرار حملاتهم الإعلامية التضامنية منذ بداية العدوان والحصار، وعلى بوابة العام السابع لدخول اليمن وصمود شعبه في مواجهة هذا العدوان الهمجي الظالم…
نفذ عدد من الإعلاميين والناشطين العراقيين وأحرار العالم حملة تغريدات على منصة تويتر

بدأت الحملة في تمام الساعة الرابعة مساءً يومنا هذا الإثنين المصادف 2021/4/5 ولا زالت مستمرة حيث تصدرت ترند العراق بمعدل60.000 الف تغريدة

*الموضوع:*
ما زالت السعودية تقصف أرض وشعب اليمن وتقتل أطفالهم، نحن هنا نعلن البراءة من السعودية والإمارات.

*هاشتاق:*
#السعوديون_قتلوا_أطفال_اليمن

*المَحاور:*
١- نؤكد رفضنا للحرب السعودية الإماراتية ضد اليمن وأطفال اليمن، التي بدأت تحت اسم عاصفة الحزم بتاريخ: 25-آذار-2015 حتى اليوم.

٢- تحالف العدوان السعودي شنّ على اليمن أكثر من: (266.510) غارة طيران حتى الآن، ودمّر في اليمن أكثر من: (904) مخازن أغذية، ودمّر أكثر من: (815) شاحنة غذاء.

٣- نؤكد رفضنا لجرائم التحالف السعودي ضد اليمن، إذ أحدثت السعودية هذا الدمار الكبير ومنه: (57119-منزلا)، (1102-مدرسة)، (1413-مسجدا)، (7191-حقلًا زراعيا)، (367-منشأة سياحية)، (390-مرفقًا صحيا)، (247-موقعًا أثريّا)، (178-منشأة جامعية)، (48-منشأة إعلامية)… وغير ذلك!

٤- تقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بعد مرور أول سنتين من حرب اليمن أي في سنة 2017 فإنّ أكثر من (مليوني ومئتي طفل يماني) هددتهم الأمراض بسبب سوء التغذية، وتقول إنّ الذين يموتون بسبب فتلك الأمراض هم أضعاف الذين تقتلهم الحرب بالرصاص!.

٥- نؤكد وقوفنا مع مرجعياتنا الدينية الإنسانية المؤمنة المتمثلة بالسيدين العليين الإمامين: الخامنئي والسيستاني (دام ظلهما وعِزُّهما) في رفضهما للحصار الجائر ضد شعوبنا وشعب اليمن تحديدًا، ولا نحترم أي رأي وتوجيه يخالف رأيهما وتوجيههما الإيماني والإنساني والإسلامي الأصيل.

٥- تقول (منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل) بتاريخ: 21-كانون الثاني-2021، وننقل عنها بالمعنى:

أ- إنّ عدد الشهداء بسبب العدوان من الأطفال والنساء منذ بداية العدوان وحتى نهاية كانون الثاني 2021 بلغ 6190 شهيدًا و6898 جريحا، فيما بلغ معدل وفيات المواليد 27 مولود من كل 1000 ولادة!.

ب- نسبة التشوّهات الخلقيةارتفعت خلال سنين العدوان 8% جراء استخدام الأسلحة المحرمة دوليا!.

ج- قفزت معدلات سوء التغذية خلال الفترة عينها إلى 200%، و بلغ سوء التغذية لدى الأطفال دون سن الخامسة 2.6 مليون من أصل 5.5 مليون، أي: ما نسبته 47% وذلك نتيجة العدوان والحصار!.

د- حوالي 30 ألف مولود توفى خلال العام 2019 فقط من أصل 1,122,781 ولادة، أي: 3 مواليد يموتون كل ساعة جراء العدوان الغاشم والحصار الجائر!.

هـ- أكثر من 450 ألف مريض بحاجة ماسة للسفر للعلاج خارج الوطن، بينهم أكثر من 12 ألف مريض بالفشل الكلوي بحاجة لزراعة كلى بصورة عاجلة، كما أنّ أكثر من 65 ألف مريض بالأورام السرطانية منهم عدد كبير من الأطفال والنساء مهددون بالموت نتيجة استمرار إغلاق مطار صنعاء!.

هذا ولا زالت الحملة مستمرة ومفتوحة أمام كل الإعلاميين والناشطين الأحرار للمشاركة والتفاعل

شاكرين تفاعلكم واهتمامكم

*شكر خاص للفرق المشاركة:*
– فريق فاطميون الإلكتروني
– فريق الكتيبة المطرية
– فريق أنصار الولاية

وكل الشكر والتقدير للأخ الكاتب والإعلامي الأستاذ/عدي العبادي في العراق الشقيق

 

الوكالة العربية للدراسات والإعلام

عبدالرحمن الشبعاني
رئيس ملتقى كتّاب العرب والأحرار-رئيس الفريق الإعلامي بالحملة الدولية لفك حصار مطار صنعاء
رئيس تحرير الملف اليمني (موقع الفكر الحر) ـ (الوكالة العربية للدراسات والإعلام)

Leave A Reply

Your email address will not be published.