متى تميز المرأة الحامل ركلات الجنين وفي اي شهر

0

 

تُعتبر حركة الجنين في رحم الأم دليلا على تمتعه بصحة جيدة، وتبدأ تلك الركلات منذ فترة مبكرة من الحمل، وتصبح أكثر انتظاما وتواترا مع نمو الطفل.

 

في تقرير نشرته مجلة “إستيلو نيكست” (estilonext) الإسبانية، تقول الكاتبة إلينا مونتيس إن المرأة الحامل تنتابها عادة الكثير من الشكوك والأسئلة، ومن بينها ما يرتبط بركلات الجنين، التي تبدأ في مرحلة معينة من الحمل.

 

وفي هذا السياق، تجيب الكاتبة عن عدد من الأسئلة المتعلقة بركلات الجنين، متى تبدأ فعليا؟ ومتى تشعر بها المرأة؟ وما الذي ينبغي فعله إذا لم يتحرك الجنين؟

 

في أي شهر من الحمل تبدأ ركلات الجنين؟

تشير التقديرات إلى أن المرأة الحامل تبدأ بالشعور بركلات الجنين في الشهر الرابع من الحمل؛ أي انطلاقا من الأسبوع 16، وذلك رغم أن حركات الطفل تبدأ في وقت سابق؛ أي في الأسبوع السابع أو الثامن من الحمل. وعادة ما تشير هذه الركلات إلى أن الطفل يتمتع بصحة جيدة وينمو بشكل سليم.

 

خلال الأسبوع السابع أو الثامن من الحمل، يمكن بالفعل الكشف عن حركات الجنين من خلال الموجات فوق الصوتية، ويستطيع طبيب أمراض النساء إظهار هذه الحركات للوالدين حتى لو لم تشعر بها الأم بعد.

 

ويتحرك الجنين داخل الرحم بفضل “السائل السلوي” (Amniotic fluid)، الذي يحيط به ويحميه من الصدمات، والحركات الأساسية التي يقوم بها في البداية تتمثل في رفع ذراعيه وساقيه، ثم يبدأ لاحقا في القيام بالركلات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.