قائد سرايا بدر الحاج منير: لوعلم الأمريكي ما الذي ينتظره جراء فعلته الشنيعة،لما تجرأ ابدا على القيام بهذه الجريمة النكراء.

0

خاص مشرق نيوز

صرح الحاج منير قائد سرايا بدر أحد أذرع حركة فلسطين حرة العسكرية للوكالة المشرقية العالمية للأخبار ردا على الجريمة الأمريكية النكراء باغتيال اللواء سليماني والحاج المهندس قائلا:

إن اغتيال الشهيد سليماني والحاج المهندس سيجعل الذين ظلموا يعلمون أي منقلب ينقلبون وسيدفعون أثمانا باهظة نتيجة ما اقترفت أيديهم.

–لا تهدئة بل مزيدا من التصعيد المباشر، في السابق كانت الامور تسير بمنطق العقل والسياسة،اما اليوم فالمنطق السائد هو منطق القوة بعد اغتيال شخصية بحجم ومكانة الشهيد سليماني والحاج المهندس واتوقع ان الرد سيكون داخل العمق الصهيوني.

–إن فصائل المقاومة سوف يشعلون تل أبيب بالنار
ما قبل اغتيال اللواء سليماني ورفيقه ومن معهم لن يكون أبدا كما بعده.

–الشهيد سليماني كان يرى أن عدونا الوحيد هو الكيان الصهيوني وفي الآونة الأخيرة كان يقف سدا منيعا في محاولات الامريكي والصهيوني خلق فتنة شيعية شيعية في العراق ،ودماءه الطاهرة الزكية وحدت الصف ودفنت هذه الفتنة قبل أن تولد.

–لوعلم الأمريكي ما الذي ينتظره جراء فعلته الشنيعة،لما تجرأ ابدا على القيام بهذه الجريمة النكراء.
لقد حكم الأمريكي على نفسه بمغادرة العراق وايضا عرض مصالحه للخطر في جميع أصقاع الأرض،سواء في العراق او دول الخليج،إن يد المقاومة قادرة أن تطال اي بقعة في العالم.

— نحن جميعا نتابع أمريكا وحلفاءها وهم في غاية القلق والخوف من الرد،لذلك نراهم جميعا يطالبون بضبط النفس والتهدئة،لكن أقول لهم انتم مخطئون،لا تهدئة ولا ضبط للنفس،ولتتحملوا جزاء ما اقترفت أيديكم،ولن يكون الرد إيرانيا،بل من كل من يحمل شعلة المقاومة وينتهج نهجها

.
–إن اغتيال الحاج سليماني ورفيقه المهندس سيكسر شوكة الأمريكي في مجمل منطقة الشرق الأوسط،وسيمرغ أنف الصهاينة والأمريكان بالتراب،والأيام القليلة المقبلة سثبت هذا الكلام.

-سنزرع في صدر كل طفل منا اسم وفكر ونهج الشهيدين سليماني والمهندس ونخلد ذكرهما على مر الأزمان
نهجنا منذ الأزل انتصار الدم على السيف وفي قادم الأيام سنجعل من بغى يعرف ماذا يعني إنتصار الدم على السيف.
المجد والخلود للشهداء
والخزي والعار لأمريكا وأدواتها.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.