الربيعي:الوضع في العراق خطير جدا ويدعو للقلق..

0

د.حسين الربيعي*

لدى الولايات المتحدة الأمريكية، عملاء عدة،  ليس بين الطبقة السياسية فحسب، بل ضمن القوات المسلحة، وقد بدا جليا قبل حصار السفارة الامريكية واقتحامها العديد من محاولات الانقلاب، وكان السيناريو قيد التنفيذ تلك المحاولة او المحاولات بعد بداية الحراك .
الان، وقد انفلت الموضوع من يد أمريكا، وبدأت قوى المقاومة تنزل على الارض بجماهيرها، وحدث الحصار على محفل الشر الامريكي، بعد امتناع كتل برلمانية مرتبطة بالامريكي واجندته، من حضور جلسات البرلمان لمناقشة العدوان الامريكي على الحشد، واعادة النظر في الاتفاقية الموقعة مع امريكا .. اضطرت الولايات الى التدخل مباشرة على مسرح الاحداث .
وارسلت امريكا قوات من المارينز، ووصلت فعلا الى سفارتها في المنطقة الخضراء، وهناك اعداد اخرى تلوح الادارة الامريكية والبنتاغون بإرسالها  ربما خلال ساعات .
في هذا الوقت، تقوم طائرات امريكية تنطلق من القاعدة الجوية داخل السفارة، بطيران على مستويات منخفضة ، لتحوم حول مدينة بغداد .. خصوصا فوق وزارة الدفاع العراقية، والمؤسسات الامنية، كما تحوم فوق السفارة الايرانية، ووزارة الخارجية العراقية .
وهذا الطيران مستمر منذ الصباح الى اللحظة  تقوم الطائرات خلاله اطلاق اقراص حرارية .
يفسر هذا الطيران ، على انه قد يكون اشارة الى :
-استفزاز لفصائل المقاومة، حتى ترد  لتستغله امريكا باعلان حرب حقيقية .
-او انه فعلا .. تحرك تمهيدي لاعادة احتلال مدينة بغداد، مع عدة قرارات سياسية قد يكون من بينها اعلان حاكم “مدني” امريكي جديد ،على شاكلة برايمر ، بعد مواقف حكومة عبد المهدي التي لا تتفق مع الاهداف الامريكية .
-وجهة نظري. ..
افضل الراي الذي يفسر التحرك العسكري الامريكي ، على انه ضوء اخضر لقوى انقلابية داخل المؤسسات الامنية والعسكرية ، وهي كثيرة الاختراق ، بالاتفاق مع “قيادات” سياسية متعاونة مع الولايات المتحدة الأمريكية ..
ليلة الجمعة ، قد تكون لتنفيذ هذا المخطط . مع اني متاكد من جاهزية المقاومة لمواجهة اي تطورات .

*مفكر وكاتب عراقي

مشرق نيوز

Leave A Reply

Your email address will not be published.